أخبار

147 صحفي تعرضوا للاعتداء في اقليم كردستان خلال عام 2017

   
131 مشاهدة   |   8 تقييم
تحديث   04/01/2018 9:14 مساءا

 
 
 
 
 
 
التقرير السنوى للجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين
اقليم كوردستان أسوء منطقة وأخطر مكان في العراق لحرية التعبير والصحفيين في 2017
147 صحفي تعرضوا للاعتداءات
       مكتب إقليم كوردستان الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين تعرب عن إدانتها و استيائها ضد الجرائم و انتهاكات والتهديدات المستمرة التي ترتكب ضد الصحفيين والمعاملات السيئة التي تمارس ضد الصحفيين في إقلم كردستان العراق وتحمل حكومة اقلم كوردستان العراق ومؤسساتها المسؤلية، و حسب تقرير سنوي لسنة 2017 تبدو ان حقوق الأنسان في إقلم كوردستان العراق في خطر محدق و خصوصاً حرية التعبير، وتزداد إرتكاب الجرائم وانتهاكات وخروقات بحق الصحفيين والمؤسسات الاعلامية و دون الملاحقة والمسائلة.
        الصحفافة والعمل الصحفي في إقلم كوردستان تمر بمرحلة صعبة ومليئة بالأنتهاكات وتحديات حيث  تشهد اقلم كوردستان موجتاً خطيرة لكتم أصوات الحرة ولخنق حريات التعبير والراي و تبدو أن الصحافة والعمل الإعلامي في اقلم كوردستان مقارنتاً بتقارير و رصدنا في سنوات السابقة  تتعرض لإنتهاكات الخطيرة و ان 2017 سنة سوداء وعار في جبين جهات المعنية واصحاب القرار في اقلم كوردستان العراق، حيث اكبر نسبة جرائم وانتهاكات ضد الصحفيين هم مسؤلون مباشرتاً و بين صفوفهم منهم من قاموا بإرتكاب جرائم خطيرة بحق حرية التعبير والراي والتي المكفولة بموجب المعاهدات والاتفاقيات والمواثق الدولية اضافتا ان حرية العمل الصحفي وحقوق التعبير عن الراي مضمون بموجب دستور العراقي والقوانين الصادرة والنافذة في العراق والاقلم كوردستان ولذلك عى السلطات واصحاب الشان مسؤلية حماية الصحفيين و احترام دستور وقوانين.
      كما وصف سيد المستشار بيشوا سيدا مدير مكتب اقلم كوردستان ل(IJRDA) بأن صراع الصحافة والصحفيين بدأت مرحلة صعبة للغاية و تعرضت لموجتاً من محاولات خطيرة لخنق نفس الصحافة و كتم الحرية التعبير و أخطر من ذلك إفلات المجرمين من المحاكمة والعقاب،  و كما طالب من جانبه جميع الجهات المعنية والمنظمات الدولية والوطنية والمجتمع المدني بتحرك و على  الحكومة قيام بواجبه لحماية الصحفيين و رعاية الحقوق وصون الحريات والإحترام مبادئ الديمقراطية و وحرية الصحافة والإعلام.
      و مكتب إقلم كوردستان ل(IJRDA)  مكرراً ندائاته جميع الجهات بأن اوضاع حرية التعبير في إقلم كوردستان في وضع المؤسف وبحاجة مليحة لعمل الجدي لوضع حد حول كل هذه  الخروقات القانونية ودستورية  بما أن الجمعية العراقية في طليعة وممثل للدفاع عن حرية التعبير وعن حقوق الصحفيين مع شركاء من منظمات الدولية والاقلمية والوطنية و نحن في مكتب اقلم كوردستان لجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين  في نهاية عام 2017  معبرين عن قلقنا واستيائنا من كل هذه الجرائم والخروقات وانتهاكات بحق الصحفيين و مايزيد من الآمنا إزدياد حالات تلك الجرائم و تبدو ان اقلم كوردستان أسوء منطقة في العراق لحرية التعبير في عام 2017  حيث سجلت في اقلم كوردستان العراق (147 ) انتهاكات بحق الصحفيين و من أخطر انواع تلك الجرائم والخروقات(( اطلاق النار على الصحفيين واحراق المؤسسات الاعلامية و تهديدات بقتل واختطاف الصحفيين و السجن و التوقيف والحجز الصحفيين ومصادرة ادوات الصحفيين وضرب والاذاء الصحفيين و مهاجمة وكسر معدات الصحفيين و مسح الات التصوير و منع من التغطية واغلاق قنوات و المواقع الانترنت ومنع من البث  اضافتا الى موجتا من الدعاوى وخرق قوانين والمعاهدات الدولية اضافتا الى خرق الدستور العراقي و وخرق قانون تنظيم عمل الصحفي في اقلم كوردستان)) و مع شديد الاسف ان هذه جرائم وخروقات والتهديدات اغلبهم ترتكب من قبل الجهات الحكومية حيث ان نسبة تلك الجرائم المنسوبة لجهات الحكومية وقوات امنية 68٪ بالميئة و نسبة 26٪ بالميئة من قبل مسؤلون في الاحزاب واعضائهم والموالين لهم و اما القطاع الخاص واشخاص العاديين بنسبة 3٪ بالميئة واما نسبة تلك الجرائم المرتكبة من قبل المجهولين بنسبة 2٪ بالميئة و ما الانتهاكات التي تمارس ضد الصحفيين و خرق حقوقهم من قبل المؤسساتهم نسبة 1٪ بالمبيئة .
         ومن جانبنا نستنكر كل تلك الجرائم و انتهاكات يحق حرية التعبير والراي و كل ما ترتكب ضد الصحفيين والمؤسسات الصحفيية في اقلم كوردستان العراق ونطالب بوقف الفوري و نناشد اصحاب القرار باتخاذ تدابير اللازمة لحماية الصحفيين واحترام حقوق والحريات ونطالب الجهات المعنية من ادعاء العام و والمؤسسات القضائية والجهات المطبقة للقانون لعمل بحياد والجراءة  والعمل باستقلالية لقيام بمهامهم لمحاكمة المرتكبي الجرائم ضد حريات وحقوق وضد الصحفيين بدلاً عن النظر بتلك الدعاوى الكيدية التي تعتبر إعاقة لعمل الصحفيين وإحقاق الحق و تكبيل ايادي الحرة وتكتيم اصواتهم.
         و نحن من الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين نخاطب السلطات في إقلم كوردستان العراق بإحترام حريات التعبير وحماية الصحفيين واحترام مواد الدستور العراقي ومعاهدات والإتفاقيات الدولية والقانون التنظيم العمل الصحفي التي تضمن وتكفل حقوق وحريات وحماية الصحفيين .
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
مكتب اقلم كوردستان العراق
الجمعية العراقية للدفاع عن حقوق الصحفيين
1-1-2018
kijrda@yahoo.com
www.ijrda.org




3:45